#1  
قديم 07-28-2019, 10:01 PM
الصورة الرمزية naim
naim غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 326
افتراضي المتحف الوطني بدمشق

متحف دمشق الوطني

يقع متحف دمشق الوطني على ضفاف نهر بردى أو بجانب فرعه الذي يخترق شارع بيروت في العاصمة السورية دمشق، وبجانب التكية السليمانية يتوضع مبنى متحف دمشق الوطني الذي يعتبر عميد المتاحف السورية، فهو أكبرها وأقدمها وأشهرها ويشكل بأقسامه وحدائقه الواسعة متاحف عديدة ضمن متحف واحد، كما ويضم أبرز الآثار السورية المكتشفة في القرن العشرين
في عام 1919 تم إنشاء متحف دمشق الوطني، وقد خص المتحف آنذاك بحفظ الآثار الكلاسيكية ثم خصصت فيه قاعتان لآثار الفن الإسلامي. وفي عام 1939 عمل بإنشاء القسم الشرقي من المتحف ثم أضيفت له واجهة قصر الحير الشرقي التي اكتشفت في بادية الشام وسط سوريا. انتهت الأعمال عام 1950 حيث دُشِّنَ المتحف رسميا وما تزال الأعمال قائمة حتى الآن
فور دخول المبنى تشد انتباهك فسقية ماء رائعة







من المدخل مباشرة إلى الفسحة السماوية لقسم السلام الذي تتوسطه بركة ماء وتحيط به الغرف


وتبهرنا الزخارف




































شيد القصر على الطراز المعماري الذي ساد في تلك الفترة، بتقسيماته العثمانية الثلاثية السلملك، والحرملك والخدملك بالإضافة للمخازن والإسطبل والحدائق، على مساحة تزيد على ثلاثة آلاف متر مربع· يشكل جناح الضيوف السلملك القسم الجنوبي من القصر، وينفتح على يتألف جناح الضيوف من طابقين أرضي وعلوي يضمان عددا من القاعات الواسعة والغرف خصصت لاستقبال الضيوف، وللجناح فسحة سماوية تتوسطها بحرة ماء رخامية تظللها الأشجار المتنوعة، ويشغل هذا الجناح حالياً متحف الوثائق التاريخية والمكتبة التاريخية·
وتضم المعروضات نماذج من المفروشات والأثاث المنزلي الدمشقي القديم، المشغول يدوياً بطريقة الحفر على الخشب والمطعم بالصدف، طاولات وكراسي، خزائن ومرايا، خزائن جدارية تضم عددا من الأواني الزجاجية الملونة المشغولة يدوياً، وتعرض في مطبخ القصر أوان وأدوات طبخ متنوعة كانت تستخدم قديماً في دمشق·




























في كل غرفة بحرة ماء في الجزء المنخفض من أرضية الغرفة ( العتبة ) ولا يوجد بحرة تشبه الأخرى بتصاميم فريدة ورائعة


وأخيرا وصلنا إلى الحمام




بعد الحمام قسم المطبخ ومحتوياته






المتحف الوطني بدمشق
هو المتحف الأكبر والأهم في سوريا.
أقسام المتحف يقسم متحف دمشق الوطني إلى خمسة أقسام رئيسية، كل واحد منها يشكل متحفا متكاملا وغيرها من صالات وقاعات العرض . وقد قسمت حسب عصورها التاريخية إضافة إلى حديقة المتحف التي تعد هي الأخرى متحفا مستقلا في الهواء الطلق.
موجز مختصر عن أقسام المتحف وبعض المعروضات في الأقسام والصالات والقاعات المختلفة:-
1-آثار عصر ما قبل التاريخ
محتويات قسم الآثار السورية القديمة وآثار ما قبل التاريخ ويضم القطاعات التالية:
- قاعة رأس شمرا - أوغاريت الأولى
قاعة رأس شمرا أوغاريت الثانية
- وقاعة حضارة سورية الداخلية
- قاعة حضارة سورية الساحلية
- قاعة ماري – تل الحريري

2-آثار سوريا القديمة





3-الآثار السورية الكلاسيكية (اليونانية والبيزنطية)
وخصصت للتماثيل الرخامية والبرونزية والعاجية التي تمثل عددا من الأطفال والنساء مثل تمثال رخامي يمثّل أسبازيا التي اشتهرت بجمالها وسمو تفكيرها، فقد تضمن ايضاعدد من اللوحات النافرة المختلفة. ويضم ايضا جناح آثار حوران وجبل العرب




4-أثار تدمر ودورا أوروبوس
خصص جناح مملكة تدمر لعرض بعض اللوحات الفنية، وبعض التماثيل الرخامية المختلفة وعدد من القطع الأثرية الهامة من حضارة تدمر العريقة،
قاعة دورا أوربوس فقد خصصت لعدد من اللوحات والرسوم الخزفية وتماثيل متنوعة من دورا أوربوس كما يضم هذا الجناح كلا من: كنيس دورا أوروبوس – مدفن برحاي – جناح الحلي الذهبية- قاعة النقود -.

5-جناح الفن الروماني واليوناني والبيزنطي في سوريا
يعرض مجموعات من الآثار الهامة للحضارة الرومانية والبيزنطية واليونانية التي تنتشر معالمها ومدنها في آلاف المواقع الأثرية على امتداد الأرض السورية من مدن وقلاع وكنائس وأديرة ومن المعروضات بعض القطع الأثرية والأطباق والصحون الفخارية المزينة ومن الأساور والحلي، السرج ،والتماثيل والآثار المرمرية، والأواني الفخارية والحجرية والزجاجية، بالإضافة إلى عدد من المخطوطات السريانية المتعددة، ونماذج من فن المنسوجات التدمرية.
وتستقبلنا حديقة المتحف الجميلة بمجموعة من التماثيل والأنصاب والأبواب والنوافذ ولوحات الموزاييك وتيجان الأعمدة والتوابيت وعدد من روائع فن النحت ،وتظهر هذه الآثار الحجرية بين الورود والأزهار المنتشرة في كل جنبات المتحف إضافة إلى الأشجار والرياحين التي تبدو كأجمل إطار لها.

6-جناح الآثار العربية والإسلامية
ومتحف الفن الحديث
قصر الحير الغربي وهو واحد من القصور العامرة التي بناها الخلفاء والأمراء الأمويون في بادية الشام ويقع في الجنوب الغربي من تدمر وعلى بعد 80 كم، وهو يعطينا فكرة واضحة عن نشوء فن العمارة وفن الزخرفة في العهد الأموي. ولقد أعيد بناء وإنشاء وترميم معظم واجهات وأجزاء قصر الحير الغربي ضمن بناء متحف دمشق الوطني وتقف شامخمة في واجهة المتحف من الخارج وعرضت في أقسام القصر بعض الآثار واللوحات الفنية النادرة.
مجسم صورة قبر قديم مصنوع من الخشب
مجسم لقبر مصنوع من الرخام


مجسم لباب من أبواب دمشق القديمة


صورة مفتاح لأحد أبواب دمشق


صور لمصحف مذهب


صورة لكتاب ديني مذهب


7-قاعة آثار الرقة
ومن بعض مقتنيات هذه القاعة مجموعة بعض آثار الرقة. منها التحف والأواني الخزفية، تحف ونماذج خشبية ملونة ومذهبة مجموعات متعددة من النقود النحاسية وصل وزنها الفعلي إلى 50 كغ وهي عربية وبيزنطية وعدد من المعروضات.
وهناك أيضا القاعة الشامية وهي تمثل الاتجاهات الفنية في القرن الثني عشر الهجري وهي تمثل الفن العربي الإسلامي الأرابيسك، وقاعة الخشب، ثم قاعة المخطوطات، وقاعة الفخار والخزف، قاعة الحجر. وحيث أن الحجر هو المادة الرئيسية للبناء وقد عني بهذا الأمر وبشكل جدي الرومان واليونان من نواحي نحته وزخرفته فكانت آثارهم باقية على الدهر ولقد استعمل السوريين الحجر في الأبنية الضخمة والهامة مثل الجامع الأموي و القلاع على قمم الجبال السورية و القصور و الجوامع القديمة و الكنائس و الأديرة وغيرها الكثير من المباني،

8-المدفن التدمري مدفن زنوبيا
وهو يمثل مدفن رائع من تدمر تنتشر فية المنحوتات والتماثيل النصفية لعدد كبير من الشخصيات التدمرية المنتشرة على جدران المدفن الرائع.
9-قاعات الزجاج السوري
ازدهرت صناعة الزجاج في سوريا قبل الإسلام وكان أهم مراكزها أنطاكية وأرمناز وبعض مناطق الساحل واستمرت هذه الصناعة في العهود العربية والإسلامية. وفي قاعة الزجاج الأولى عرضت مجموعة من الزجاج الشفاف المصنوع بطريقة النفخ وهو غير ملون وغير مزخرف والدال على الزجاج الشفاف والرقيق. أما في القاعة الثانية فقد تم عرض مجموعات من الأباريق والأكواب والقوارير الزجاجية الملونة والمزخرفة والعديد من المعروضات الزجاجية.
10-متحف الفن الحديث
11-الباحة العربية
أنشئت على النمط العربي السوري وجعل لها رواقان جنوبي وغربي، وأعيد في وسطها إنشاء (فسقية) من الرخام الملون كما في البيوت الدمشقية من أواخر العهد العثماني، عرضت فيها قطعة أثرية، من حجر الجص الطبيعي وقد نحتت على شكل أسد وهي من العهد العباسي، وشاهدتان (مفرد شاهدة قبر) من الحجر وجدتا في دمشق (مقبرة باب الصغير) الأولى لأبي الدرداء صاحب الرسول محمد والثانية لزوجته أم الدرداء.

12-البهو الرئيسي


مجموعة من الصور المتفرقة


















13-حديقة المتحف
تحيط بالمتحف وخاصة عند المدخل حديقة تضم عدد من التماثيل والقطع الأثرية التي تعود لحضارات سورية مختلفة وتطل على الحديقة واجهة مدخل المتحف الرائعة وهي بوابة قصر الحير الغربي.






























__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المتحف, الوطني, بدمشق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:49 AM


madani® Copyright ©2000 - 2019, naim-almadani

حق العلم والمعرفة للجميع * والتاريخ هو تاريخ أمة * لذلك متنازلون عن جميع الحقوق بنقل او اقتباس شريطة الاشارة الى المنتدى * جميع المشاركات المكتوبة تعبّرعن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

a.d - i.s.s.w