#1  
قديم 04-13-2019, 01:48 PM
الصورة الرمزية naim
naim غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 332
افتراضي خان الدكة - خانات دمشق المملوكية


خان الدكة - خانات دمشق المملوكية




الخارطة معدلة بواسطة الباحث عماد الأرمشي ومأخوذة من كتاب الآثار الإسلامية في مدينه دمشق / تأليف كارل ولتسينجر و كارل واتسينجر

يقع خان الدكة الأثري داخل أسوار مدينة دمشق القديمة في بداية شارع الطريق المستقيم أو سوق جقمق ، أو ما نسميه اليوم في زماننا بسوق مدحت باشا ، وهو أول الخانات تواجدا في بداية السوق على يسار الداخل ، يحده شرقا خان الزيت ، و يحده شمالا قسم من خان الزيت و بعض البيوت العربية القديمة ، و يحده جنوبا شارع سوق مدحت باشا ، و يحده غربا بعض البيوت العربية و المحال التجارية .


بوابة خان الدكة بعدسة الباحث عماد الأرمشي في صيف 2004

ويعتبر خان الدكة من أقدم خانات الفترة المملوكية الباقي حتى اليوم والتي أنشئت بدمشق وبلغ تعدادها حوالي مئة و خمسين خانا ..
أقول هنا في بداية أبحاثي عن خانات دمشق الشام : أن معظم المنشآت الدينية و النفعية مثل الخانات والمساجد و المدارس و الخوانق و التكايا و الزوايا و الرباطات والبيمارستانات والحمامات والسبل كانت تقام على ضفاف الأنهر و مصبات المياه في مدينة دمشق الشام للاستفادة قدر الإمكان من هذا العنصر الحيوي الهام للحياة وهذا الخان كان يتغذى على مياه نهر القنوات بدمشق .



ونجد أيضا أن معظم هذه الخانات الشامية محصورة وموزعة في مراكز الأسواق التجارية القديمة مثل سوق الخياطين وسوق الحرير وسوق البزورية والقلبقجية وصولا إلى سوق مدحت باشا الزاخر بالخانات ، فنجد بعد خان الدكة بخطوات يوجد خان الزيت و كذلك خان جقمق وبعده خان الجوخية / الخياطين ومن ثم خان الصنوبر وكذلك خان النحاس ، ومن الجهة المقابلة لخان الدكة يوجد خان و سوق القطن وخان المردانية و كذلك خان الخيضرية يليه خان سليمان باشا والتي تحولت معظمها إلى أسواق تجارية بعيدة كل البعد عما أنشئت من أجله .


بقايا أعمدة الشارع المستقيم على باب أحد المحلات التجارية

أنشأ الخان بحسب بعض المصادر التاريخية لبيع الدقيق و القمح بعام 740 للهجرة الموافق 1339 للميلاد في فترة ولاية الأمير سيف الدين يلبغا اليحياوي الناصري نائب السلطنة المملوكية بالشام وصاحب جامع يلبغا الشهير بساحة المرجة ، وتعود تسميته الى خان الدكة حسب المصادر نفسها إلى ( دكة ) أي منصة حجرية كانت تعرض عليها الجواري والأقنان لبيعها ، ولذلك أطلق عليه أحياناً (( اسم خان الجواري )) .
بينما ذكره الدكتور عبد القادر الريحاوي في سياق حديثه عن المنشآت في العهد المملوكي والخانات الموجودة في دمشق تحت مسمى خان التكة ، بحرف التاء بدلاً عن حرف الدال ، وكان يباع فيه الجوار و الرقيق كما يقول ابن عبد الهادي .



البعثة الألمانية العثمانية التي قامت بإجراء مسح ميداني شامل للأبنية الأثرية و الإسلامية بدمشق ذكرته تحت اسمه ( خان الدكة ) في الصفحة ـ 160 ـ و أنه يستخدم كمصبغة في الوقت الحاضر أي في عام 1913 للميلاد ، و يضم البناء أعمدة كلاسيكية مُعاد استعمالها ، ولعل هذه الأعمدة من بقايا أعمدة الشارع المستقيم ، ولا سيما وان سير تلك الأعمدة يتفق مع استمرار السير الطبيعي للشارع وذلك من موقع باب الجابية حتى قوس التترابيل .
جرى توثيق الخان بالنص والصورة والخارطة عام 2006 ضمن المباني الأثرية العالمية في مدينة دمشق تحت اسم خان الدكة وبرقم ـ 560 ـ في كتاب مجتمع وعمارة مدينة دمشق العثمانية بالقرن التاسع عشر و أوائل القرن العشرين للباحث شتيفان فيبر من جامعة برلين الحرة بألمانيا بحث لنيل درجة الدكتوراه
فقال بتصرف : جرى ترميمه سنة 1290 للهجرة الموافق 1873 ، ثم جدد سنة 1323 للهجرة الموافق 1905 للميلاد ، وهو وقف من أوقاف جقمق باشا ؛ انظر التوثيق .



و يتألف الخان من جبهة حجرية خارجية سوداء بازلتية ، هذا ما شاهدته أثناء زيارتي الميدانية للخان لتوثيقه تاريخيا عام 2004 للميلاد .
وبابه يرتكز على قوس بازلتي الحجر متقشف جداً وخالي من المقرنصات وبقية العناصر التزيينية ويفتقر إلى الزخارف و و المدكك و الأبلق المقرنصات ، ولم أجد الباب القديم للخان ذو المصراعين الخشبيين و على ما يبدو أنه أحترق ، واستعيض عنه بباب حديدي حديث مؤلف من القضبان الحديدية .
و يوجد عند ساكفة الباب لوحة حديدية حديثة كتب عليها خان الدكة ، وكان بجانبه على يسار الداخل إلى الخان سبيل ماء من مياه نهر القنوات تحول إلى صنبور ماء من مياه عين الفيجة مع مرور الزمن ، و يلي بوابة الخان غرفتان من كل جانب خصصت إحدى هذه الغرف للخانجي و حوائجه و باقي الغرف عبارة عن دكاكين ومخازن تجارية لتنزيل و عرض البضائع وكذلك لحفظ علف الخيول و الدواب المرافقة لقوافل التجار.


مدخل خان الدكة من سوق مدحت باشا

أما بناء الخان من الداخل فيتألف من باحة مكشوفة مبلطة بأحجار سوداء مستطيلة و محاطة بثمانية غرف ، وقد استخدمت الأعمدة البازلتية القديمة في عملية البناء و خاصة في الجزء الشمالي الغربي ، كما يوجد قاعة كبرى في الزاوية الشمالية الشرقية كانت تستعمل للمزاد ، ومازالت أعمدة المنصة أو " الدكة " قائمة في الباحة حتى الآن والتي زالت منها البركة ذات الأضلاع بعدد 12 ضلع ، والخان مؤلف من طابق أرضي فقط على خلاف العرف المتعارف عليه في بقية الخانات .


باحة خان الدكة من الشرق الى الغرب بداية 2010

توارى اسم / خان الجواري عن خان الدكة في العهد العثماني بعد تزايد النشاط التجاري و انتظام حركة القوافل التجارية بالإضافة الى قوافل حجاج بيت الله الحرام الوافدة الى دمشق من أراضي الدولة العثمانية العلية وصارت هذه المواسم عرفا اقتصاديا و تجاريا هاما مما دفع تجار أهل الشام أن يستعدوا له طوال العام ، وعليه تحولت تجارة الجواري و العبيد التي كانت تباع فيه الى خان الحرمين القريب من الجامع الأموي .
وتشغله اليوم كما رأيت من خلال زيارتي الميدانية لخان الدكة في بداية عام 2010 دكاكين لبيع الأقمشة و البروكار والملبوسات النسائية والرجالية الداخلية والولادية على حد سواء ، و لابد من ترميم هذا الخان و صيانة جمالية عمارته رغم اعتناء أصحاب المحلات به و بأشجاره .. وذلك خوفا من ضياع هذا الموروث الجميل بوسط العاصمة دمشق الشام .


باحة خان الدكة بداية 2010

إعداد : عماد الأرمشي
باحث تاريخي بالدراسات العربية والإسلامية لمدينة دمشق


المراجع :

ـ روائع التراث في دمشق / د. عبد القادر الريحاوي
ـ موقع وزارة السياحة السورية / خانات دمشق
ـ الصور بعدسة الباحث .
ـ الآثار الإسلامية في مدينه دمشق / تأليف كارل ولتسينجر و كارل واتسينجر، تعريب عن الألمانية قاسم طوير، تعليق الدكتور عبد القادر الريحاوي عام 1335/1917
- Damaskus: die islamische Stadt / Carl Watzinger & Karl Wulzinger
ـ مدينة ، عمارة ، مجتمع مدينة دمشق العثمانية بالقرن التاسع عشر و أوائل القرن العشرين للباحث شتيفان فيبر من جامعة برلين الحرة بألمانيا بحث لنيل درجة الدكتوراه
Stadt, Architektur und Gesellschaft des osmanischen Damaskus im 19. und frühen 20. Jahrhundert - Weber, Stefan, Universitat Berlin

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المملوكية, الدكة, دمشق, خانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:07 AM


madani® Copyright ©2000 - 2019, naim-almadani

حق العلم والمعرفة للجميع * والتاريخ هو تاريخ أمة * لذلك متنازلون عن جميع الحقوق بنقل او اقتباس شريطة الاشارة الى المنتدى * جميع المشاركات المكتوبة تعبّرعن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

a.d - i.s.s.w