#1  
قديم 04-27-2019, 11:58 PM
الصورة الرمزية naim
naim غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 332
افتراضي خان السفرجلاني خانات دمشق العثمانية


خانات دمشق العثمانية - خان السفرجلاني




الخارطة معدلة بواسطة الباحث ومأخوذة من كتاب الآثار الإسلامية في مدينه دمشق / تأليف كارل ولتسينجر و كارل واتسينجر

يقع خان السفرجلاني أو السفرجلانية داخل أسوار مدينة دمشق القديمة في سوق الصاغة القديمة بجانب سوق السلاح القديم على الجادة الواصلة بين الجامع الأموي من الجنوب الغربي الى سوق البزورية وقصر أسعد باشا ، يحده جنوبا خان الصدرانية ، و يحده شرقا قصر أسعد باشا العظم يفصل بينهما زقاق الحمراوي و يحده شمالا البيوت العربية و المحال التجارية ، ويحده غربا سوق السلاح وسوق الصاغة .



وخان السفرجلاني هو من خانات العهد العثماني و البالغ عددها بتلك الفترة حوالي مئة و تسعة و ثلاثون خاناً.. لم يبق منها إلا القليل ، و يعود تاريخ إنشائه بحسب المصادر التاريخية الى عام 1757 إبان فترة ولاية الوالي العثماني مكي زاده حسين باشا 1757ـ 1758 للميلاد الذي تسلم ولاية الشام بعد الوالي أسعد باشا العظم في سوق السلاح .



وهذه التسمية ( سوق السلاح ) تسمية قديمة لما كان يباع فيه من السيوف و الخناجر و الرماح ، وتمت توسعة الرقعة شيئاً فشيئاً حتى غدا في عام 1008 للهجرة الموافق 1599 للميلاد خاناً زاهراً إبان العصر العثماني ..


هذا ما ورد في اللوحة الزرقاء المثبتة على جدار باب الخان و التابعة لأمانة العاصمة في دمشق .

وأثناء زيارتي الميدانية للخان بصيف 2004 كانت هناك لوحة رخامية ما نصها :

برعاية
السيد الرئيس المناضل حافظ الأسد
رئيس الجمهورية العربية السورية
و بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة للحركة التصحيحية المجيدة
قــام
الرفيق محمد أمين أبو الشامات
عضو اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الأشتراكي
محافظ دمشق
بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمرحلة الثالثة لتجديد و ترميم
خان السفرجلاني
وذلك في 29 ربيع الآخر 1410 هـ الموافق 28/11/1989 م




يتألف الخان من بوابة حجرية جميلة على شكل قوس هو هيكل الباب الخارجي مبني من الحجارة البيضاء و السوداء الأبلقية و يحيط به قوس ذو رسوم قوسية هندسية مرسومة حول حجارة القوس بالكامل .
أما الباب فيتألف من مصراعين كبيرين من خشب الجوز ، ومصفح بألواح معدنية على طول المصراعين ، ومثبت عليه مسامير ضخمة تشبه إلى حد كبير طراز أبواب الخانات وأبواب مدينة دمشق المصفحة
، ويوجد في منتصف درفة الباب الأيمن باب صغير يدعى ( باب خوخة ) هذا المصطلح يطلقه أهل الشام من العوام على هذه الأبواب الصغيرة ضمن الأبواب الكبيرة ، والتي خصصت لدخول الأفراد بالماضي .
وعند دخول القوافل والجمال والبغال والعربات التي تجرها الخيول ، يُفتح الباب على مصراعيه لتسهيل دخولها و خروجها ، ويوجد بجانب باب الخان لوحة حديدية حديثة ذات لون أزرق تابعة على ما يبدو لدائرة الآثار ما نصها : منطقة دمشق القديمة ـ حي القيمرية ـ زقاق سوق السلاح .



أما بناء هيكلة الخان الداخلية فهو مبني من الحجارة الأبلقية كباقي معظم الخانات ، وأخذ شكل مستطيل
له دهليز ضيق مزخرف بعقدين وثلاث قباب مفتوحة الذرى وصولا الى باحة الخان السماوية و يبلغ مساحتها حوالي خمسة أمتار ، أما غرفه فتحيط بالممر الصغير المستطيل الشكل والذي يضم 12 مخزنا مختلفاً تستعمل لصنع و بيع الأحذية بالجملة و القباقبية وصناعة السيوف و أدوات المطبخ والحمامات وكافة أنواع العطورات . أما غرف الطابق العلوي فهي ملحقة بالغرف السفلية .



ومرجعا إلى الصورة الفوتوغرافية الوثائقية الهامة جداً والتي التقطت في أربعينات القرن العشرين من شرفة مئذنة سيدنا عيسى / المئذنة الشرقية بالجامع الأموي ، لحي الحمراوي و سوق الصاغة و سوق البزورية من الشمال الشرقي ، إلى الجنوب الغربي ، ويبدو خان السفرجلاني في أقصى يمين الصورة المشار إليه بالسهم و كذلك قباب خانات دمشق والأسواق المجاورة للخان المذكور .



أذكر أنا شخصياً في بداية ستينات القرن العشرين ... أن هذا الخان يتحول كل يوم جمعة وخاصة بعد صلاة الجمعة بالجامع الأموي الكبير .. يتحول إلى سوق يغص بالمرتادين و المتسوقين يبتاعون منه كافة أنواع البضائع و الخضار و الفواكه حين تتوافد جموع المصليين عقب الصلاة لشراء حاجياتهم من البضائع المختلفة و المنتشرة في أرضية الخان .

إعداد : عماد الأرمشي
باحث تاريخي بالدراسات العربية والإسلامية لمدينة دمشق


المراجع :

ـ حوادث دمشق اليومية / الشيخ أحمد البديري الحلاق الدمشقي
ـ روائع التراث في دمشق / د. عبد القادر الريحاوي
ـ نشرة وزارة السياحة السورية / خانات دمشق
ـ العمارة والمجتمع العثماني في مدينة دمشق بالقرنين التاسع عشر و العشرين الميلاديين للباحثين ويبر و ستيفان الموجود في جامعة برلين بألمانيا
Stadt, Architektur und Gesellschaft des osmanischen Damaskus im 19. und frühen 20. Jahrhundert - Weber, Stefan, Universitat Berlin.
ـ الآثار الإسلامية في مدينه دمشق / تأليف كارل ولتسينجر و كارل واتسينجر، تعريب عن الألمانية قاسم طوير، تعليق الدكتور عبد القادر الريحاوي
- Damaskus: die islamische Stadt / Carl Watzinger & Karl Wulzinger


__________________






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
السفرجلاني, العثمانية, دمشق, خانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:07 AM


madani® Copyright ©2000 - 2019, naim-almadani

حق العلم والمعرفة للجميع * والتاريخ هو تاريخ أمة * لذلك متنازلون عن جميع الحقوق بنقل او اقتباس شريطة الاشارة الى المنتدى * جميع المشاركات المكتوبة تعبّرعن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

a.d - i.s.s.w